أخبار الإجتماعية

اصدرت جمعية رواد الكشافة الإجتماعية بيان استنكار تعقيباً على الاحداث الاخيرة التي شهدتها مدينة طرابلس

بيان صادر عن جمعية رواد الكشافة الاجتماعية في لبنان
اصدرت الجمعية بيان استنكار تعقيباً على الاحداث الاخيرة التي شهدتها مدينتنا الحبيبة طرابلس حيث اتخذت الامور منحىً خطيراً يستدعى وقفةً جادة من جميع الفعاليات والجمعيات والقوى في المدينة وخصوصا ابناء طرابلس الشرفاء الذين آلمهم احراق بلدية طرابلس والمحكمة الشرعية وغيرها من اعمال الشغب التي لم تستطيع تشويّه تاريخ المدينة انما هي طعنةً غادرة لانجازات ثوارها على مدى المرحلة الماضية التي اعقبت انتفاضة السابع عشر من تشرين وما كان لطرابلس والجوار وثوارهم من مواقف حضارية ادهشت اللبنانيين والعالم اجمع لتستحق مدينتنا بجدارة اسم “عروس الثورة”. اننا في جمعية رواد الكشافة الاجتماعية ، اذ نستنكر وندين ما حصل من اعمال شغب واختراقات امنية ليل ٢٨/٢٩ كانون الثاني ،ندعو كل الجهات المسؤولة بمختلف اجهزتها إلى التحرك الفوري للوقوف على حقيقة ما حصل في تلك الليلة المشؤومة ومعرفة من هم الذين خرّبوا واحرقوا ومن هي الجهات التي تقف وراءهم مستغلةً التحرك العفوي للشباب الجياع والفقراء الذين خرجوا مطالبين بلقمة عيشهم ووجوب التعويض عن ايام التعطيل التي فرضتها الاجراءات الحكومية الاخيرة ولمصلحة من كان كل ذلك !
ان طرابلس التي بقيت طوال العقود الماضية عصيةً على العابثين بامنها وتشويه وجهها الحضاري اللبناني والانساني، تحمل السلطة اللبنانية كل تدهور امني وانهيار اقتصادي يدفع ثمنه اللبنانيون المنكوبون وخصوصا اهل طرابلس فالطبقة السياسية الفاسدة لا همّ لديها سوى اشعال الحرائق السياسية واغراق البلاد في المزيد من الازمات المالية والاقتصادية والامنية ،ونطالب هذه السلطة الرحيل اليوم قبل الغد ،لان الشعب لم يعد يحتمل استغلال معاناة الناس ولن يكون صندوق بريد، ولا يسمح ان تدفع المدينة ثمن مواقفها الوطنية .
جمعية رواد الكشافة الاجتماعية في لبنان في٢٩/١/٢٠٢١

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق